منتديات عالم الرياضة
اهلا وسهلا بك زائر (ة) نرجو ان تقضي افضل الاوقات معنا كما نرجو الانضمام الى اسرة المنتدى والمشاركة معنا



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مهنيي النسيج لبحث استباق تعافي الأسواق وارتفاع الطلب على المستوى الدولي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zaz
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 3
نقاط : 12
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/02/2010

مُساهمةموضوع: مهنيي النسيج لبحث استباق تعافي الأسواق وارتفاع الطلب على المستوى الدولي   الأربعاء فبراير 10, 2010 12:46 am

لقاء بطنجة بين مهنيي النسيج لبحث استباق تعافي الأسواق وارتفاع الطلب على المستوى الدولي

التقى مجموعة من مهنيي صناعات النسيج والألبسة بجهة الشمال، يوم الثلاثاء 02 فبراير بطنجة، في إطار المحطة الأولى من مبادرة "رود شوو" الرامية إلى تشخيص واقع القطاع ووضع استراتيجية عمل في سياق تعافي الأسواق وارتفاع الطلب المنتظر خلال سنة 2010.
وتهدف مبادرة "رود شوو"، المنظمة من طرف الوكالة الوطنية للمقاولات الصغرى والمتوسطة بتعاون مع الجمعية المغربية لصناعات النسيج والألبسة تحت شعار "استباق انتعاش الأسواق"، تقديم آليات الدعم والتمويل من أجل تحديث القطاع والرفع من تنافسية المقاولات.
وسجل رئيس الجمعية المغربية لصناعات النسيج والألبسة مصطفى ساجد ، في كلمة بالمناسبة ، أن مختلف المؤشرات تسمح بتوقع خروج القطاع على المستوى الدولي من الأزمة ، مشيرا إلى أن انكماش الأسواق أدى إلى تغيرات كبيرة في العادات الاستهلاكية، خصوصا ما يتعلق بتنامي الشراء العقلاني على حساب الملابس والأزياء.
وأكد على ضرورة البحث في ما إذا كانت هذه التغيرات قد ترسخت لدى المستهلك أو أنها نتيجة ظرفية عابرة، مبرزا أن الرهان الكبير لقطاع النسيج والألبسة على مستوى المغرب يكمن في مدى قدرته على التكيف مع تغيرات الأسواق من خلال اعتماده على التنافسية والابتكار والاستفادة من آليات الدعم والتمويل الموضوعة رهن إشارته.
ومن جهتها، أبرزت المديرة العامة للوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولات الصغرى والمتوسطة لطيفة الشهابي دعم الدولة الكبير لصناعات النسيج والألبسة ، والذي تجسد من خلال مجموعة من البرامج لتخفيف آثار الأزمة على القطاع، وضمان نموه والمحافظة على عدد من مناصب الشغل، فضلا عن مكانته في البرامج المهيكلة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.
كما أشارت إلى أن قطاع النسيج والألبسة يعد المستفيد الأول من عروض الدعم المتضمنة في إطار برنامج الإقلاع الاقتصادي وبرامج الدعم ك` "رواج" و"امتياز" و"مساندة".
و أكد مجموعة من المتدخلين، من بينهم خبراء في المعهد الفرنسي للموضة، على أن تزود المصنعين الأوروبيين من حاجيات صناعات النسيج والألبسة من الدول المجاورة، خاصة في حوض البحر الأبيض المتوسط، قد شهد تقلصا ملموسا بين سنتي 2008 و 2009.
وأضافوا أن استراتيجيات التموين التي اتبعتها شركات النسيج والألبسة الأوروبية اعتمدت على التعامل مع البلدان ذات الأجور المنخفضة، كما هو حال بلدان جنوب شرق آسيا، مع الاهتمام بالملابس العادية عوض الأزياء، وهو ما خفض من صادرات البلدان المتوسطية من النسيج نحو الاتحاد الأوروبي بحوالي 12 في المائة.
و أبرزوا أن جميع المؤشرات تشير حاليا إلى تحسن أداء القطاع مع توقع نموه خلال السنة الجارية بحوالي 9ر3 في المائة على مستوى العالم، و7ر2 في المائة بالولايات المتحدة و1 في المائة بمنطقة الاتحاد الأوروبي.
ومن المنتظر أن تحل هذه المبادرة خلال اليومين المقبلين بكل من فاس والدار البيضاء في لقاءات مباشرة مع مهنيي صناعات النسيج والألبسة بهذين القطبين الصناعيين

القطار فائق السرعة بين طنجة والدار البيضاء سينقل 8 ملايين مسافر في السنة /السيد لخليع

أكد المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، السيد محمد ربيع لخليع، أن عدد المسافرين عبر خط السكة الحديدية الدار البيضاء-الرباط-طنجة الذي يبلغ حاليا مليوني مسافر في السنة ، سينتقل بفضل القطار الفائق السرعة إلى 8 ملايين مسافر.
وأوضح السيد لخليع الذي استضافته مساء يوم الاثنين الماضي القناة الثانية "دوزيم"، أن هذا القطار فائق السرعة الذي يقل 500 مسافر، سيكون رهن إشارة المواطن العادي على رأس كل ساعة ، وكل نصف ساعة خلال فترات الذروة في حركة السفر ، وقال " إننا نهدف إلى تحويل كافة المسافرين الحاليين نحو القطار الفائق السرعة" .
وأكد أن الانطلاق الفعلي للأشغال سيكون في يونيو 2010 ، موضحا أن أشغال البنية التحتية والتجهيز السككي ستنتهي في 2014 ، على أن يتم البدء في استغلال التجاري لهذا الخط في دجنبر 2015 بمجرد إجراء الاختبارات الضرورية على هذا النوع من الخطوط.
وقال أن هذا الخط الأول للقطار فائق السرعة سيربط طنجة بالدار البيضاء على خط مزدوج للسكة الحديدية على مسافة 200 كلم بين طنجة والقنيطرة بسرعة تبلغ 320 كلم في الساعة ، ليتواصل انطلاقا من القنيطرة على الخط المزدوج القائم من أجل ربط الرباط و الدار البيضاء.
وبخصوص تقليص عدد الممرات فوق خطوط السكة الحديدية ، أشار السيد لخليع إلى أن هناك برنامجا انطلق في 2005 بإزالة 80 ممرا.
وأضاف أن هذا البرنامج، سيتواصل خلال الفترة من 2010 إلى 2015 ،حيث خصص لهذا الغرض غلاف مالي يقدر ب300 مليون درهم، لمواصلة إزالة جميع ممرات عبر خطوط السكة الحديدية بين سطات وفاس وبين الدار البيضاء والجديدة في أفق 2011 .
وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد ترأس الاثنين الماضي بقصر مرشان بطنجة، حفل التوقيع على عقد - برنامج جديد، للفترة 2010 – 2015 ، بين الدولة والمكتب الوطني للسكك الحديدية ، واتفاقية مع صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية تهم تمويل مشروع القطار فائق السرعة (تي جي في) بين طنجة والدار البيضاء.

الحكامة والتعاون والبيئة أبرز توصيات منتدى ""ميدايز 2009""
شكلت الحكامة والتعاون والبيئة أبرز التوصيات القطاعية التي خلص إليها معهد أماديوس من خلال أشغال منتدى "ميدايز 2009" الذي انعقد في نونبر الماضي بطنجة.
واعتبر رئيس معهد أماديوس، السيد إبراهيم الفاسي الفهري، خلال ندوة صحفية اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء، أن خمسة عشر توصية، التي تمخضت عن 174 تدخلا، واقعية وقابلة للتحقيق ويمكن أن تحظى بموافقة عدد كبير من الحكومات والمنظمات الدولية.
وأضاف أن هذه التوصيات، التقنية والعملية، تتوزع على خمسة محاور تهم بالخصوص مكانة إفريقيا في الحكامة العالمية وتقوية التعاون الإقليمي وخلق شراكات ذات هندسة متغيرة وتمويل الطاقات المتجددة فضلا عن توصيات تخص المغرب.
فبخصوص محور مكانة إفريقيا في الحكامة العالمية، أوصى المشاركون بوضع تصور ل"قانون التدخل الديبلوماسي" وإحداث مرصد دائم لتجنب النزاعات في إفريقيا واقتطاع 005ر0 في المائة على المعاملات المالية الدولية من أجل تمويل التنمية وتوسيع الحكامة الاقتصادية العالمية لاستباق الانعكاسات العالمية للقرارات المتخذة.
ولتقوية التعاون الإقليمي (موضوع المحور الثاني)، أوصى المشاكون بخلق تواصل أفضل من أجل الاتحاد من أجل المتوسط ودعوة هذا الأخير إلى إنشاء نظام يساهم في استغلال الفضاء البحري في البحر الأبيض المتوسط على أساس قيمة البضائع المنقولة وتنظيم ندوة ثلاثية الأطراف (تونس والجزائر والمغرب) من أجل التحضير لخفض التعريفات الجمركية.
أما المحور الثالث، المتعلق بالشراكات ذات الهندسة المتغيرة، فانصبت التوصيات بشأنه على فتح باب التعاون الإقليمي 5+5 أمام كولومبيا وفنزويلا في ما يخص محاربة التهريب، وخلق شراكة استراتيجية من أجل توفير الأمن في منطقة الساحل والصحراء وإحداث مرصد للتلوث البحري جنوب الجهة الغربية للمتوسط.
ولتمويل الطاقات المتجددة، أوصى المشاركون في المنتدى بزيادة الحوافز المالية والضريبية لتشجيع إنتاج هذه الطاقات وتمكين دول الجنوب من تملك تكنولوجيات الإنتاج مع خلق هيئة عليا للماء من أجل صياغة السياسات العابرة للحدود.
وخص المشاركون المغرب بثلاث توصيات تدعو إلى إعداد تخطيط حضري يأخذ بعين الاعتبار، وبشكل توقعي، التغيرات المناخية وأعلى معايير الجودة البيئية وإعطاء انطلاقة خطة موسعة لتحسيس المواطنين حول القضايا البيئية مع وضع قانون خاص بالهجرة من أجل تحسين ظروف المهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء.
وأوضح منظمو الندوة الصحفية أنه سيتم تعميم مجموع هذه التوصيات على حكومات 70 دولة ممثلة في منتدى "ميدايز 2009" وفي هيئات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد من أجل المتوسط، مبرزين أن مسيري المنتدى سيقومون بجولة تقودهم إلى أمريكا الشمالية وإفريقيا وأوروبا وآسيا وأستراليا والشرق الأوسط.
وشكلت الندوة الصحفية مناسبة استعرض خلالها المسؤولون بالمعهد استراتيجية العمل الخاصة بسنة 2010، مشيرين إلى أنها ترتكز على محورين، يروم أولهما جعل المنتدى موعدا يلتقي فيه أصحاب القرار السياسي والاقتصادي بمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.
ولتحقيق هذا المبتغى، ستتم برمجة جولة دولية وأعمال لتتبع توصيات "ميدايز 2009" وتنظيم ثلاث موائد مستديرة ما بين شهري فبراير ويونيو القادمين بهدف الإعداد لدورة 2010 للمنتدى المزمع تنظيمها من 11 إلى 13 نونبر المقبل قصد ملامسة محور أساسي ينصب على مثلث إفريقيا - آسيا - أمريكا اللاتينية.
أما المحور الثاني من هذه الاستراتيجية فيتعلق بتعزيز مكانة معهد أماديوس كمركز للخبرة من خلال إطلاق، عبر مركز التحاليل والمنشورات، بحوث تدور حول المحاور الخمسة الكبرى خاصة منها التنمية السوسيو-اقتصادية بالمغرب والحكامة ونجاعة الطاقة ومحور الجنوب والمحور الأورومتوسطي.
وبخصوص منتدى "ميدايز 2009" تم الإعلان عن بلوغ ميزانية تنظيمه 7ر9 ملايين درهم مولت من قبل 20 محتضنا، ووصل عدد المشاركين فيه 900 مشارك من بينهم 31 وزيرا أو رئيس حكومة و25 مديرا عاما و17 ممثلا ساميا لمنظمات دولية
مجموعة ""مايرسك لاين"" تعتزم الرفع من حجم أنشطتها بميناء طنجة المتوسط
أعلن الرئيس المدير العام لمجموعة "مايرسك لاين" الرائدة عالميا في مجال شحن الحاويات، السيد إيفيند كولدينغ الذي يقوم حاليا بزيارة للمغرب، إن المجموعة الدنماركية تعتزم الرفع من حجم أنشطتها بميناء طنجة المتوسط.
وأبرز السيد كولدينغ، في تصريح للصحافة عقب مباحثات أجراها اليوم الثلاثاء مع الوزير الأول السيد عباس الفاسي، أن زيارته تروم استكشاف فرص تنمية استثمارات المجموعة بالمغرب.
وقال "لقد بدأنا أنشطتنا بالمغرب منذ عدة سنوات، وأنا سعيد بالعلاقة التي نقيمها".
وأعرب عن ارتياحه للجهود التي تبذلها الحكومة المغربية; خاصة في مجالات تعزيز البنيات التحتية والفلاحة، معربا عن عزمه تقديم المساعدة الضرورية للمصدرين بالمغرب لإيصال منتوجاتهم إلى جميع مناطق العالم
إحداث أزيد من 1250 مقاولة جديدة بجهة طنجة تطوان خلال سنة 2009
أحدثت 1257 مقاولة جديدة، في مختلف القطاعات الإنتاجية والخدماتية والصناعية، بجهة طنجة تطوان خلال سنة 2009.
وأشارت إحصائيات المركز الجهوي للاستثمار لولاية طنجة تطوان إلى أن عدد المقاولات الجديدة التي رأت النور خلال السنة الماضية شهد انخفاضا طفيفا مقارنة مع سنة 2008، التي سجلت تأسيس 1356 مقاولة.
وعزا مصدر من المركز الجهوي للاستثمار هذا التراجع الطفيف إلى تبعات الأزمة المالية العالمية، التي حدت من نوايا إنشاء المقاولات، مشيرا إلى أنه من المنتظر أن يتم استدراك هذا التراجع الطفيف خلال السنة الحالية مع انتعاش الاقتصاد العالمي.
وتشكل المقاولات العاملة في قطاع الخدمات 49 بالمائة من المقاولات المحدثة خلال سنة 2009، بينما جاء قطاع التجارة ب`27 بالمائة في المرتبة الثانية، يليه قطاع البناء والأشغال العمومية ب`22 بالمائة، بينما تتوزع 2 بالمائة المتبقية على بقية القطاعات الاقتصادية.
وأشارت الإحصائيات ذاتها إلى أن 94 بالمائة من المستثمرين يحدثون مقاولات تدخل في إطار "الشركات المحدودة المسؤولية"، بينما تهم 4 بالمائة الأخرى شركات أنشأها أشخاص ذاتيون.
وبخصوص نوايا إحداث المقاولات، منح المركز الجهوي للاستثمار خلال السنة الماضية 4202 شهادة سلبية، أي بانخفاض طفيف نسبته 3 في المائة مقارنة مع سنة 2008 ، التي سجلت منح 4366 شهادة سلبية.
وجاء قطاع الخدمات في مقدمة القطاعات التي استقطبت حاملي المشاريع بجهة طنجة تطوان بحوالي 7ر43 في المائة من عدد الشهادات السلبية الممنوحة، متبوعا بقطاع التجارة (26 في المائة) ثم قطاع الصناعة (5ر7 بالمائة).
وأضاف المصدر ذاته أنه من المنتظر أن تشهد وتيرة الاستثمار بالجهة ارتفاعا مهما خلال السنة الجارية مع انطلاق أشغال إنجاز العديد من المشاريع الكبرى والمهيكلة بمختلف أقاليم شمال المغرب. ففي خلال بضعة أشهر، ستنطلق أشغال إنجاز ميناء طنجة المتوسط الثاني، ومشروع "طنجة أوتوموتيف سيتي" لمواكبة استقرار مصنع رونو بضواحي مدينة طنجة، وكذا مشروع إنجاز منطقة الخدمات "تطوان شور
تخصيص ميزانية بقيمة 133 مليون درهم خلال سنة 2010 لتنفيذ برامج المغرب الأخضر بجهة طنجة تطوان
أعلن مسؤولون عن القطاع الفلاحي بجهة طنجة-تطوان، أن الميزانية المرصودة لتنفيذ مشاريع مخطط "المغرب الأخضر" على صعيد الجهة ستبلغ خلال سنة 2010 أزيد من 133 مليون درهم.
وأوضح هؤلاء المسؤولون، في لقاء تواصلي نظمته المديرية الجهوية للفلاحة لجهة طنجة-تطوان بتعاون مع وكالة التنمية الفلاحية، أن هذا الغلاف المالي سيخصص لتمويل مشاريع التنمية المندمجة للأشجار المثمرة، واقتناء التجهيزات الهيدر-وفلاحية، وتجهيز معاصر الزيتون، ودعم تأطير الفلاحين في حوالي 70 جمعية وتعاونية بالجهة.
وأبرز بلاغ للمديرية الجهوية للفلاحة أن الميزانية الإجمالية لتمويل المشاريع المبرمجة ضمن مخطط "المخطط الأخضر" على صعيد الجهة إلى غاية 2020 حوالي 8 مليارات درهم، ستساهم فيها الدولة في حدود 62 بالمائة، بينما يقوم القطاع الخاص بتعبئة الباقي.
في هذا الإطار، أبرزت المديرية أن مخطط "المغرب الأخضر" يروم إنجاز 115 مشروع في أفق سنة 2020 على صعيد الجهة، من بينها 43 مشروعا في إطار الدعامة الأولى التي تهم الفلاحة العصرية المتقدمة، والتي ترمي إلى عصرنة القطاع ودعم الصناعات الغذائية في حوض اللكوس، بينما يتعلق ال`72 مشروعا الآخر بالدعامة الثانية، التي تهم الفلاحة الصغيرة التضامنية، وتعنى بتأطير صغار الفلاحين ذوي الاستغلاليات الصغيرة نسبيا والرفع من مردودية زراعاتهم وتمكينهم من تطوير آليات عملهم.
وأشار المصدر ذاته إلى أن المخطط الأخضر يسعى إلى توسيع مساحة الري الكبير بالحوض المائي اللوكوس لتشمل 38 ألف هكتار جديدة، مع تحويل 74 ألف هكتار من نمط الري بالرش إلى الري الموضعي بالتنقيط، قصد التحكم في اقتصاد مياه الري، منها أزيد من ثمانية آلاف هكتار في إطار البرنامج الوطني للاقتصاد في مياه السقي.
وقد تطرق كل من المدير العام لوكالة التنمية الفلاحية السيد أحمد الحجاجي والمدير الجهوي للفلاحة مصطفى الحساني، خلال هذا اللقاء، إلى الانعكاسات الإيجابية التي من المنتظر أن تشهدها وضعية قطاع الفلاحة على مستوى جهة طنجة-تطوان بفضل المشاريع المبرمجة في المخطط الأخضر.
وشكل هذا اللقاء، الذي احتضنه مقر المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي للكوس، فرصة لإطلاع كافة المتدخلين على الإجراءات المتخذة في هذا المجال، حيث دعا المسؤولان الأطر العاملة في المجال الفلاحي إلى الانخراط أكثر في تنفيذ هذا البرنامج الرامي إلى النهوض بالقطاع.
جهة طنجة تطوان تجتذب استثمارات بقيمة تقارب 43 مليار درهم خلال سنة 2009
اجتذبت جهة طنجة تطوان خلال سنة 2009 استثمارات في مختلف القطاعات الاقتصادية بلغت قيمتها الإجمالية حوالي 9ر42 مليار درهم.
وأفاد مسؤولون بالمركز الجهوي للاستثمار لولاية طنجة - تطوان أن حجم الاستثمارات بالجهة سجل ارتفاعا قدره 36 بالمائة مقارنة مع سنة 2008، التي استقطبت الجهة خلالها استثمارات بقيمة تقارب 31 مليارا ونصف مليار درهم.
وتتوزع هذه الاستثمارات على 118 مشروعا استثماريا صادقت عليها اللجنة الجهوية للاستثمار خلال السنة الماضية، مقابل 191 مشروعا حظي بالموافقة خلال سنة 2008، ما يدل على استقبال الجهة لمشاريع استثمارية كبرى خلال سنة 2009.
ويأتي هذا الارتفاع ليكرس وتيرة نمو جاذبية تراب جهة طنجة تطوان للاستثمارات والرساميل خلال السنوات الأخيرة، حيث شهد حجم الاستثمار خلال سنة 2008 نموا نسبته 12 في المائة ، عزز النمو المسجل خلال سنة 2007 والبالغ 9 في المائة.
على مستوى توزيع هذه الاستثمارات على القطاعات الاقتصادية ، استحوذ قطاع البناء والأشغال العمومية على 64 بالمائة من حجم الاستثمارات ، أي ما يعادل 3ر27 مليار درهم ، متبوعا بقطاع السياحة الذي اجتذب 7ر10 مليار درهم.
وأضاف المصدر ذاته أنه بعد الانتهاء من إنجاز المشاريع الاستثمارية المسجلة خلال سنة 2009 ، سيتم إحداث ما مجموعه 7752 منصب عمل دائم على الصعيد الجهة، بالإضافة إلى بضعة آلاف من مناصب الشغل غير المباشرة.
وجاء قطاع السياحة على رأس القطاعات المحدثة لفرص الشغل بجهة طنجة تطوان بحوالي 4570 منصب شغل (59 في المائة)، متبوعا بقطاع الصناعة بحوالي 1360 منصب شغل (40 في المائة).

ملتقى دولي بطنجة للنهوض بنشاط تعاونيات الصيد التقليدي ببلدان البحر الأبيض المتوسط

يجتمع العشرات من الخبراء المغاربة والأجانب في مجال الصيد التقليدي، على مدى يومين بمدينة طنجة، في إطار الملتقى الأورو-متوسطي الأول لتعاونيات الصيد البحري لمناقشة سبل النهوض بنشاط التعاونيات والمساهمة في تأطير الصيادين التقليديين.
وسيتم خلال هذا الملتقى، الذي ينظمه قطاع الصيد البحري بالمغرب بتعاون مع منظمات مهنية وشركاء أجانب تحت شعار "تعاونيات الصيد كرافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للجهة"، تقديم نماذج عن التجارب الناجحة ببلدان البحر الأبيض المتوسط في هيكلة قطاع الصيد التقليدي، ومن بينها التجربة المغربية.
وأبرز الرئيس المنتدب لمعهد التعاون الاجتماعي الدولي السيد مشال رينو ، في كلمة خلال حفل افتتاح الملتقى صباح اليوم الخميس، أن تجربة المغرب في تأطير الصيد التقليدي والساحلي عبر إحداث قرى مهيكلة للصيادين تعد ناجحة بالنظر إلى تجارب دول متوسطية أخرى.
وأضاف، في السياق نفسه، أن تنظيم الصيادين في إطار تعاونيات يساهم في تثمين منتوجات البحر والحفاظ على الثروات البحرية من الاستنزاف وخلق روح التضامن بين الصيادين.
من جانبه، اعتبر الكاتب العام لقطاع الصيد البحري السيد محمد الترمذي أن هذا الملتقى يجسد رغبة السلطات الوصية في الدفع بنشاط التعاونيات لجعل القطاع أكثر مهنية و مردودية بالنسبة للصيادين.
وبعد أن أكد على أن القطاع يساهم بشكل كبير في تشغيل اليد العاملة وجلب العملة الصعبة وضمان الأمن الغذائي، اعتبر أن عقد هذا الملتقى يندرج في إطار توجهات الإستراتيجية الجديدة لقطاع الصيد البحري الرامية لضمان استمرارية استغلال الموارد البحرية والرفع من أداء الأسطول وتنافسية المنتجات البحرية المغربية عبر وضع إطار تنظيمي لتأطير الصيادين وتحديث المعدات.
وأكد على ضرورة توعية البحارة بضرورة اكتساب ممارسات مهنية تدخل في إطار الصيد المسؤول والمستديم، مضيفا أن هذا الأمر رهين ب`"النهوض بدور التعاونيات في تأطير البحارة وهيكلة النشاط".

السيد الشامي يصرح بطنجة : الاندماج الاقتصادي المغاربي يكتسي أهمية استراتيجية

أبرز وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة السيد أحمد رضا الشامي ، يوم السبت 21 نوفمبر الجاري بطنجة ، "الأهمية الاستراتيجية" للاندماج المغاربي الإقليمي ضمن المغرب العربي لمواجهة الرهانات التي يفرضها اقتصاد عالمي قيد التشكل.
وأوضح السيد الشامي الذي كان يتحدث في ندوة حول الإقلاع الاقتصادي في إطار منتدى ( ميدايز 2009)، أن المنطقة "في حاجة إلى اتحاد مغرب عربي اقتصادي" في وقت يتم رسم المعالم الجديدة للنظام المالي الدولي الذي فرضته الأزمة المالية العالمية.
وقال إن "دول المنطقة تدفع حاليا كلفة اللامغرب عربي والناجمة عن إغلاق الحدود بين المغرب والجزائر"، مشيرا إلى أن اتفاقا بين البلدين كان سيسمح بضمان موقع للمنطقة في الاقتصاد العالمي، وخاصة كأول مصدر للأسمدة في العالم.
وشدد على أن اتحاد المغرب العربي يعد فرصة من أجل تسريع تطوير البلدان المغاربة.
وبخصوص تأثير الأزمة المالية العالمية على الاقتصاد الوطني، أبرز السيد الشامي أن المغرب تمكن من الخروج من الأزمة "دون خسائر كبرى" بفضل نظامه البنكي السليم والإجراءات المتخذة من طرف الدولة لدعم ومواكبة المقاولات وتحفيز الطلب الداخلي والرفع من الاستثمار العمومي.
وقال إنه في "ظرفية اقتصادية صعبة، يبقى المغرب ملتزما بشكل كامل في مخططات طموحة من أجل تطوير وتحديث قطاعات إنتاجية و خدماتية ، كالزراعة والسياحة والصناعة، وتحسين تنافسية الاقتصاد وتعزيز علاقات الشراكة".
وتشارك أزيد من 170 شخصية من القارات الخمس في منتدى "ميدايز 2009" المنظم منذ أول يوم الخميس الفارط بطنجة من طرف معهد (أماديوس)، والذي يتناول مجموعة من المواضيع كحل النزاعات، والأزمة الاقتصادية والطاقة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مهنيي النسيج لبحث استباق تعافي الأسواق وارتفاع الطلب على المستوى الدولي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عالم الرياضة :: فئة العامة :: اخبار العالم-
انتقل الى: